المواضيع الأخيرة
» عذاب القبر كذب و خرافه بالدليل القرآني .
الأربعاء أبريل 13, 2016 12:05 pm من طرف العملاق صخر wcw5464448

» تناقضات احاديث ما يسمى " الدجال " هل هو خرافه -
السبت ديسمبر 12, 2015 2:28 pm من طرف العملاق صخر wcw5464448

» " انواع الكائنات الفضائية " بالتفاصيل الدقيقة وفصائل كل جنس
الإثنين نوفمبر 30, 2015 4:39 am من طرف سيد الحقيقة

» خطير : المخطط الكارثي والقريب - فيديو " سلاح هارب في سبتمبر القادم"
الثلاثاء نوفمبر 24, 2015 3:34 am من طرف سيد الحقيقة

» الي اي مدى اختلفت البشرية عرقيا بالعالم الداخلي - اريد ان ابحث عنalien Different peoples هذا
الإثنين نوفمبر 23, 2015 4:55 am من طرف سيد الحقيقة

» سلسلة أسرار مخفية حقيقة جوف الأرض
الإثنين نوفمبر 23, 2015 4:52 am من طرف سيد الحقيقة

» بالفيديو.. شاهد الظاهرة الغامضة لاختفاء مياه "البحيرة المفقودة" كل ربيع ؟؟ من اين تاتي ومن اين تعود ؟؟ دون ادنى شك عندا انها مرتبطه بالعالم الداخلي
الإثنين نوفمبر 23, 2015 4:46 am من طرف سيد الحقيقة

» أطباق طائرة حول المسيح عيسى
الجمعة نوفمبر 20, 2015 6:10 pm من طرف تجويف الارض-EarthHollow

» هل مصطلح (( الملكيه الفكرية يعيق انتشار العلم )) وهل هو محرم ام مباح .. وكيف يكون ملكيه فكريه ؟؟ فكرة اردت ان اوصلها للعلماء العرب
الجمعة نوفمبر 20, 2015 6:01 pm من طرف تجويف الارض-EarthHollow


أطباق طائرة حول المسيح عيسى

اذهب الى الأسفل

أطباق طائرة حول المسيح عيسى

مُساهمة من طرف Ismael fas في الثلاثاء سبتمبر 22, 2015 9:07 pm

مرحبا يا أعضاء المنتدى هذه أول مشاركة لي اتمنى ان تنال اعجابكم

دائما يظهر جسمان طائران في يمين ويسار المسيح المصلوب قديما ، في رسوم كنائس أوروبا الشرقية ، وبداخل الجسمين يوجد اشخاص

الجدارية من كاتدرائية سفيتش فيل في متسخيتا، جورجيا




من كنيسة بيزنطية






ركز على شكل الغيوم






رسم لباولو يوسيللو ، حوالي العام 1460-1465





متحف فيتزويليام ، كامبريدج، إنجلترا - رسم يعود لعام 1710 للفنان آرت دي جيلدر.

الرسم يمثل طبق طائر يوجه أضواءه على يوحنا بن زكريا وعيسى بن مريم عليهما الصلاة والسلام




اللوحة  التالية معلقة فوق مذبح كنيسة فيسوكي ديكاني مونيستاري في كوسوفو، يوغوسلافيا. واللوحة من القرن الخامس عشر.

الرسمين في الأسفليوجدانفي جانبي أعلا اللوحة.

لاحظ انه يوجد بداخل الجسمين راكبين





 المسيح يركب طبقا طائر لا حظ شكل الغيوم










أما هذا الرسم فيوثق رؤية جسمين غريبين في سماء هامبورغ، ألمانيا

وقد شبه الجسمين ب'عجلتين متوهجتين' أو الأجسام الغريبة

4 نوفمبر 1697





ما رأيكم ؟؟
المصدر http://pragma.esy.es
avatar
Ismael fas

عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 22/09/2015
العمر : 22

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أطباق طائرة حول المسيح عيسى

مُساهمة من طرف ahmed606066 في الأربعاء أكتوبر 07, 2015 5:42 pm

معلش سامحنى تقصد ايه انا مش فاهم يعنى هم مدلسين الاطباق الطائره ولا هما لما اخترعوا الاطباق الطائره عملوها على الشكل الى فى الصور اتقد التانى اصوب بس تفتكر ....................................................................اللى انا بفكر فيه ممكن يكون خرافه وممكن يكون صح لو مش كله بعضه بس قول لى الاول انت تقصد ايه
avatar
ahmed606066

عدد المساهمات : 2
تاريخ التسجيل : 19/08/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أطباق طائرة حول المسيح عيسى

مُساهمة من طرف تجويف الارض-EarthHollow في الأحد نوفمبر 15, 2015 9:20 am

اشكرك على الموضوع القيم الرائع اخي الكريم

هذا العلم الذي تراه في الصور موجود منذ عصر نوح وهو ارث الأنبياء فهمه الله إياهم فنبي الله سليمان والاسكندروس ذو القرنين عليهم السلامجاء في  التاريخ ان لهم قدره على الطيران  بسلطان الأسباب (( أسباب العلوم الملكوتي )) التي جعل الله سره في قلوب الأنبياء .. فربما هذه المركبات التي تسمى بمركبات اليوفو كانت موجودة منذ عصور بشرية سحيقه ولاكن اندثرت مع مرور الزمن ..

وفي حديث ان من علامات الساعه اذا طار الحديد واذا قرب البعيد وتكلم الحديد ومشا الحديد على الحديد وساد العبيد فانتظر الوعيد .. وكلها حدثت

فهذه العلوم علوم موروثه قديمه تناقلتها الأجيال فاندثر اثرها في بلاد العالم الباطني بلاد جوف الأرض وتقلص  عن شعوب سطح الأرض ولاكن شاع امرها مره أخرى بعد الحرب العالمية الثانية بمحالفه هتلر مع سكان باطن الكوكب وخروجهم من فتحتين الأقطاب




وهذا فلم وثائقي بالصوت والتسجيل والصورة يثبت هذا الواقع الحقيقي الذي لا مرد منه



نرجوا تتبع الأجزاء من قنات الرفيق




فالتحليق كان موجود بسلطان العلم منذ عصر الملك سليمان وعصر ذي القرنين وعصر ملوك فارس

وفي تفسر الطبري لابن جريرالطبري- رحمه الله - في " تفسيره ": (ملك الأرض مشرقها ومغربها أربعة نفر: مؤمنان وكافران، فالمؤمنان : سليمان بن داود وذو القرنين، والكافران: بختنصر ونمرود بن كنعان، لم يملكها غيرهم )
وقال الإمام/ ابن الجوزى - رحمه الله - في كتابة : ( المنتظم في تاريخ الملوك والأمم ) مانصة : ( عن عبد الله ابن عباس (رضي الله عنه) قال: قال رسول الله(صلى الله عليه وسلم): (ملك الأرض أربعة: مؤمنان وكافران؛فالمؤمنان: ذو القرنين وسليمان، والكافران: نمرود وبختنصر، وسيملكها خامس من أهل بيتي) وقوله (صلى الله عليه وسلم): ( وسيملكها خامس من أهلبيتي) أي الإمام المهدي( عليه السلام ) وبهذا يمكن أن نعرف أن ذا القرنين ( عليه السلام ) كان نبيا ملكا مثل النبي الملك سليمان بن داود- عليهما السلام - مكنه الله سبحانه وتعالى فى الارض واعطاه من كل شيىء سببا حتى بلغ مشارق ومغارب عوالم الأرض كلها سواء ألامم وألاقوام الذين يعيشون فى عالم سطح الأرض الخارجي أوألامم وألاقوام الذين يعيشون في عالم جوف الأرض الداخلي.. وملك الأرضين السبع التي توجد جميعها في جوف أرضنا والدليل على ذلك من السنة النبوية الشريفة ما جاء في الحديث الذي رواه سورة (رضي الله عنه) عن الإمام/ محمد الباقر (رضي الله عنه) قال: ( أما أن ذا القرنين قد خُير السحابين فاختار الذلول وادخر لصاحبكم الصعب فقال سورة(رضي الله عنه): قلت وما الصعب؟ قال: ما كان فيه رعدَ وصاعقة أو برق فصاحبكم يركبه أما أنه سيركب السحاب ويرقى بالأسباب أسباب السماوات السبع والأرضين السبع خمس عوامر واثنتان خراب) إن هذا الحديث الشريف يخبرنا أن عدد الأرضين سبع طباقا وأن منهن خمسً عامراتً بالخلائق واثنتان خراب وان الإمام/ المهدي - عليه السلام- سيملكها كلها وسيسخر الله له السحاب فيركبه في أخر الزمان كما ركبة النبي الملكذوالقرنين - عليه السلام -






جاء في كتاب : مواطن الأساطير الأمريكية
LEGENDS الحقيقة للكتاب لستيفن كويل


برع بنو يهود في إخفاء مسخ الله لـ بني جلدتهم (( اخوان القردة والخنازير  )) الى  أنشاء كذبه التطور .. لأخفاء ماضيهم المخزي وبقان نسلهم الممسوخ

في المقدمة:

في عام 1984، كتب جورج أورويل في مجتمع شمولي يحث فيه الحكومة بمراجعة التاريخ من أجل جعلها مطابقة للمطالبات من النخبة الحاكمة لفرض نضرية التطورعلى كل العلوم الحقيقية الأخرى. ويا للسخرية، وقد تم قبول هذا فتطور مجتمعنا الى الأسفل لإعادة كتابة التاريخ المزور واخفى الكثير من الحقائق التاريخية الحقيقية . ولكن خلافا لذلك المجتمع الإنساني الذي خلقة الله العظيم  أورويل، إعادة كتابة تاريخ للبشرية مزور انخرط في عملية أكثر فعالية وغدرا لاثبات نضريات كاذبة كان يكون اصل البشرية هوا مجرد قرد

معظم المواطنين في الغرب قضوا حياتهم كلها بسعادة غير مدركين أنهم قد تم تغذية عقولهم بالاكاذيب ووجهات نظر من يزعمون انهم علماء ، ففرضوا عليهم فرضا وجهات نضر كاذبة وعلوم خاطئة على البشرية جمعاء صممت هذه العلوم المزيفة خصيصا لدعم بقاء أمريكا على حكم سطح الأرض والحفاظ  اكثرعلى عرشها واما مصير الإنسانية فكانت تجهل هذه المؤامرة وتجهل ماضيها والمخاطر التي يمكن ان تتعرض لها البشرية حتى في يومنا الان من هذه الأكاذيب  

حيث كان المجرم أورويل أنشئ المنظمات العدوانية بشكل علني في طمس العلوم المحرمه الحقيقية المحرم على الشعوب البشرية معرفتها ؟؟ مع انها حقيقية 100% ولاكنهم يطمسوا أي اثر او خبر يؤكد ذالك – لانه يهدد دين المسيحيه ويهدد كيانهم-  ، مسانتدتا من النخبة الحاكمة اليوم فهي بكل سرية تخفي كل هذه العلوم الحقيقية بكافة وسائل الإعلام المختلفة والمنظمات العلمية والمكاتب الحكومية، والجمعيات السرية الاثرية . لسيطرتهم على العلوم كلها فيظهرون ما يريدون ويكتمون مالا يريدون ، لكن بعض الحقائق تتكشف لنا بين الحين والأخر على شبكة الانترنت العالمية فيتلفون المواقع او يحجبونها او يجعلونها تبدوا كانها نكته تافهه باعلامهم المزيف ولكننا نكشف الحقيقية في هذا الوقت و في هذا الكتاب سوف أبين من هم هؤلاء الحكام  السريين الذين يحيكون على الشعب المؤامرت والاكاذيب والاخاديع السنمائية باعلامهم الغادرة للعلوم الحقيقية  (وقدمنا في هذا الكتاب صورة كاملة من أسرارهم وأهدافهم وفي كتبي السابقة في اخفا وجود العمالقة في الامريكيتين الذين يبلغ طولهم مابين 6 الى 12 متر وهم  تك ماجستره بناة ما قبل التاريخ والحضارات القديمة، وانجيل الحروب: الماضي والحاضر والمستقبل ) 0.1 في هذا الكتاب لقد وثقت كل دليل قاطعا على وجود عمالقة وشعوب مرعبة أخرى سواء التي تظهر في اشكال القطع الأثرية وكذلك الروايات التاريخية (التي وردت في اساطير وايمان السكان الأصليين ) وسوف نلاحظ أيضا كيف ان هذه المنظمات الحكومة تحجب البراهين المادية بشكل منظم وتقوم بتدميرها او ايداعها في المتاحف بصورة  غامضة بالغرف الخلفية المظلمة حيث لا يسمح للجمهور الاطلاع عليها أبدا.

لا عجب من وجود تحف ورسومات جدارية تبين وجود مركبات طائرة حقيقيو ووجود  الـ عمالقة، والتحف، والآثار التي تدل على تاريخ مختلف تماما للبشرية عنما كنا قد تعلمناه ولقد جمعت الكثير من مثلوجيا واساطير وفلكور الشعوب القديمة للسكان الأصليين التي تبين  في حكايات وأساطير وجود هذه الشعوب في الزمن السالف القديم في الواقع على ارض الامريكيتين و هم جزء من تاريخنا. فيجب إعادة كتابة تاريخ هؤلاء، خصوصا أن الأميركيين الأصليين، قد قاموا بعمل جيد لحفظ الأدلة والمستندات في الظلام.


عدل سابقا من قبل تجويف الارض-EarthHollow في الجمعة نوفمبر 20, 2015 6:09 pm عدل 1 مرات
avatar
تجويف الارض-EarthHollow

عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 06/07/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أطباق طائرة حول المسيح عيسى

مُساهمة من طرف تجويف الارض-EarthHollow في الأحد نوفمبر 15, 2015 9:45 am

اضيف اليكم من كتابي (( ملوك فارس الاولين كانوا على معرفه تامة بعلوم اليوفو ))


ففي موروث كتب العرب ما يؤكد ان الحضارات الاولى البشرية كانت تعرف العلم المتطور كما جاء في كتاب موسوعة الأديان الباب الرابع: الوثنية: الفصل الثالث: أهم الديانات الوثنية: المبحث العاشر: المجوس:
عيد النَّيروز:
[وهو أعظم أعيادهم وعيدهم الأكبر، ويقع في أوَّل يومٍ من سنتهم.
ويقال أنَّ أوَّل من اتخذه جم شاد أحد ملوك الطَّبقة الثَّانية من الفرس، وأنَّ الدِّين كان قد فسد قبله، فلما ملك جدده وأظهره؛ فسمِّي اليوم الَّذي ملك فيه نوروز أي: اليوم الجديد
ولهم في أسباب اتخاذه عيدًا حكايات طويلة جلُّها مبني على الخيال، فبعضهم يزعم أنَّ جم شاد ملك الأقاليم السبعة والجن والإنس، فاتخذ له عجلة وركبها، وكان يسير بها في الهواء، حيث شاء، فكان يوم ركوبها في أوَّل يوم من شهر أفردوين ماه، وكان مدة ملكة لا يريهم وجهه، فلما ركبها أبرز لهم وجهه وكان له حظ من الجمال؛ فجعلوا رؤيتهم له عيدًا، وسمُّوه نوروزًا. انتهى الاقتباس من كتاب موسعة الاديان
avatar
تجويف الارض-EarthHollow

عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 06/07/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أطباق طائرة حول المسيح عيسى

مُساهمة من طرف تجويف الارض-EarthHollow في الأحد نوفمبر 15, 2015 10:03 am

أنقلك اليكم أيضا من كتابي


عزيزى القارىء ما سوف تقرأه فى الدقائق القادمة ربما يكون بمثابة انقلاب لكل المفاهيم التى عرفتها و لا سيما من عاش فى ظلال التعليم الأكاديمى و ربما لا، و لكن فى جميع الحالات اتمنى منك أن تقراء بنظرة محايدة و عقل مفكر لا متلقن ، إن كنت مستعد لذلك فأكمل القراءة اما إذا كنت غير ذلك فلا أنصحك بتكملة هذا المقال و طبعاً لك كامل الحرية فى الإختيار فيما تصدقه أو لا .

فى الحقيقة تؤكد لنا الإكتشافات الأثرية يوماً بعد يوم أن لم يكن هناك يوماً إنسان الكهف البدائى الذى سبق الحضارة و إنما كان هناك دائما إنسان عاقل واعى بكل ما يدور حوله كما توصل هذا الإنسان فى الماضى إلى علوم كثيرة تفوق العلوم التى نعرفها اليوم ممتدة من أصغر شىء كالذرة و ما أصغر منها إلى الإنفجارات النووية و النجوم بل إلى ابعد مما يتخيل عقلنا، و على النقيض يؤكد لنا نظامنا التعليمى أن الإنسان عاش لمدة كبيرة من الزمن كمخلوق بدائى غبى لا يستطيع إنجاز اى شىء بمفرده ثم وفجأه.. نكتشف آثار تكشف عن إنسان متطوّراً

أنت لست الوحيد فى العالم وليست الشعوب المعروفة لديك هي الشعوب الباقية من الإنسانية كالصين والهند والروم والعرب والخ . ولا حضارتنا هى الوحيدة فى تاريخ الأنسان . كانت هناك حضارات كثيرة أختفت تحت تحت الأرض وانقطع عنا خبرهم بملايين الناس والبيوت والمدن والمصانع بالعالم الداخلي .


فكيف إستطاع هذا الإنسان أن يتحول بهذا التحول التقني المفاجئ بين يوم و ليلة إلى مرحلة متطورة يصنع فيها المعجزات ، و صدق أنه من بين الآثار المُكتشفة يوجد حوالى 64 إختراع أكثر تعقيدة من التكنولوجيا المعروفة فى القرن الواحد و العشرين ، ليس من الضرورى ان تكون ذو عبقرية لكى تدرك انه هناك شئ خاطئ فى النظرية التى تعلمناها فى المدارس ، و لذلك عمل بعض علماء الآثار على نظرية أخرى تعتمدة على أدلة قوية كما أنها تفسر بكل وضوح ما كان يوصف بأنه لغز غامض .


لقد نشر فى عام 1993 كتاب بعنوان ” علم الآثار المحرم ” للمؤلفان ريتشارد ثومبسون و مايكل كريمو اللذان اوردا عددا لا يستهان به من البراهين و الأدلة الموثقة و بقايا عظام إنسانية و أدوات و غيرها تشير إلى أن بشر مثلنا عاشوا على هذه الارض منذ زمن بعيد جداً بتكنولوجيا و علوم غاية فى التطور .

و فى عام 1996 بثت محطة NBC التلفزيونية برنامجاً وثائقياً بعنوان ” أصول الإنسان الغامضة ” و تم الكشف فيه عن حقائق أثرية مدهشة و إكتشافات أثرية حديثة و أجرت مقابلات مع علماء آثار محترفين و وضعت كل هذا امام المشاهدين و تركت لهم كامل الحرية ليدركوا و يفسروا ما شاهدوه بأعينهم و وجد هذا البرنامج نجاحاً كبيرا كما طلب الملايين إعادة بث البرنامج .


المؤلف الروماني يوليوس أوبسكونس في القرن الرابع الميلادي سجل في كتابه ما يلي:
216 ق.م. شوهد في السماء أشياء كالسفن في إيطاليا … في إربي (تقع على بعد 180 ميلاً رومانياً إلى الشرق من روما)، في أبوليا. شوهد في السماء درع دائري. في كابويا، كانت كل السماء مشتعلة بالنيران. و شاهدها أحدهم كالسفن.




في حضارات الهند القديمة تؤمن تلك الشعوب بوجود مركبات دائرية تطير في السماء استخدمها انبيائهم روسلهم وشعوب في الحرب بينهم (( كيف اندثرت كل هذه المعرفة البشرية وتقلصت الى العالم الداخلي ببلاد أمم ياجوج وماجوج)) ؟؟ فقد خرجت هذه التقنيات علينا من هتلر وألمانيا النازية حينما تحالفت مع سكان جوف الأرض وفي هجوم الحلفاء على المانيا سقطت كل هذه العلوم في ايدي الامريكان والروس والبرطان ثم قفزت البشرية خلال 100 عام من عصر العربات والمعناه والتدهور الى عصر الرقي والرفاهيه والتطور بسبب هتلر وحلفه مع سكان باطن الأرض (( يمكنكم الرجوع الى باب كتاب أنشئ المانيا الجديدة في العالم السفلي ))



avatar
تجويف الارض-EarthHollow

عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 06/07/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أطباق طائرة حول المسيح عيسى

مُساهمة من طرف تجويف الارض-EarthHollow في الأحد نوفمبر 15, 2015 10:29 am

وانقل لكم من باب الفايدة










لم اكن اعلم ان النفط تم اكتشافة قبل ما يزيد على 1300 سنة إلا بعدما قرأت مقال الدكتور بدر نادر الخضري..
يقول الدكتور في مقاله "علي بن ابي طالب شهيد المحراب" في زاويته "لمسات" في جريدة الانباء بتاريخ 24/9/2008 الآتي:

((كان الإمام علي عليه السلام مع بعض اصحابة في منطقة الظهران بالبحرين دون الحجاز, فوقف في مكان فيه الرمل فجعل يجر الرمل وينحيه وينظر في الارض ماتحت الرمل.
فقال له بعض اصحابة: لماذا تفعل ذلك يا أمير المؤمنين؟
فقال عليه السلام: ان في هذا المكان عينا من النفط.
قيل: وماهو النفط؟
قال عليه السلام: عين تشبة الزيت, لو أخرجتها من هذا المكان لأغنت جميع العرب منها.))

وفي الإسلام من الاحاديث النبوية ان زمن التطور هو زمن ظهور المهدي عليه السلام الذي سيحكم الأرض ويملئها قسطا وعدلا

ففي الفتوحات المكية في شعر ابن العربي قال في علامات الساعه :

إذا اتّحد اليهود مع النصارى*** وطاروا بالحديد إلى البروج
وأضحى المسجد الأقصى أسيرا *** وصار الحكم لذوي الفروج

ونار في الخليج لها سعير *** وحكم في الحجاز لذوي العلوج

وفي حرب الكواكب سوف تفني *** عواصمهم على زيت الخليج

ويأجوج ومأجوج استفاقوا *** وقالوا يا بحار الدم موجي

فقل للأعور الدجال هيا *** فقد آن الأوان إلى الخروج

سنه 683 هجريه

وعن أمير المؤمنين(ع) ما مضمونه:

(سوف يطير الحديد في الهواء ويمشي الحديد على الحديد). فاما الحديد الذي يمشي على الحديد فهو القطار وام الحديد الذي يطير في الهواء فهو الطيارات والصواريخ والمركبات الأخرى

بحسب الحديث الصحيح يقول الصحابي عبد الله بن عمرو رضي الله عنه: في حرب الملمحة بين المسلمين والروم
عن عبد الله بن عمرو قال يملك الروم ملك لا يعصونه أو لا يكاد يعصونه شيئا فيسير بهم حتى ينزل بهم أرض كذا وكذا أياما نسيتها قال فإنه مكتوب في الكتاب أن المؤمنين ليمدهم الله من عدن أبين على قلصاتهم فيسيرون فيقتتلون عشرا لا تأكلون إلا في إداوتكم – أي الاتتكم او دباباتكم - ولا يحجز بينكم إلا الليل ولا تكل سيوفهم ولا نشابهم ولا نيازكهم وأنتم مثل ذلك قال ويجعل الله الدبرة عليهم – أي على الروم - فيقتلون مقتلة لا يكاد يرى مثلها ولا يرى مثلها حتى أن الطير لتمر بجنباتهم فيموت من نتن ريحهم للشهيد يومئذ كفلان على من مضى قبلهم من الشهداء أو للمؤمنين يومئذ كفلان على من مضى قبلهم من المؤمنين وبعثهم لا يزلزل أبدا وبقيتهم تقاتل الدجال ) فهذه الاجاديث تدل على تطور البشرية في زمن المهدي

عن أبا عبد الله(ع)يقول:إنّ المؤمن في زمان القائم وهو بالمشرق يرى أخاه الذي في المغرب وهو بالمغرب يرى أخاه الذي في المشرق).

وعن أمير المؤمنين(ع) لكميل بن زيادSadواعلم أنه في آخر الزمان تحيط بقبرك قصور وحدائق وفي كل قصر مصباح ومرآة وينظر بها البعيد والقريب)يعني التلفزيون.


هناك بعض الروايات القديمه وغير مسنده بل وجدت على هيئة مخطوطات قديمه بعضها لأهل الإسلام وبعضها لأهل الكتاب سأوردها هنا للإستئناس بها كما قال سيدنا محمد صلى الله عليه وآله وسلم: (حدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار) رواه البخاري

*في مخطوطة " الروض المغروس في فضائل بيت المقدس" للشيخ العلامة عبد الوهاب بن عمر الحسيني الدمشقي الشافعي المتوفى سنة 875هـ, وهو زميل الحافظ السخاوي و تلميذ ابن حجر العسقلاني وهذه المخطوطة محفوظة بمكتبة الدولة ببرلين تحت رقم6098 جاء في ورقة منها بعنوان " المهدي من المشرق لكنه كالروم" ( المهدي عليه السلام مضيء الوجه, بديع القسمات, يملك عقلا لا كعقول البشر, لانه يتلقى الاحكام بالالهام, كما تلقاها العبد الصالح بسورة الكهف, وكما تلقتها الام الصالحة في سورة مريم, و كما اوحى الله الى ام موسى ان ارضعيه فاذا خفت عليه فالقيه في اليم, وهو اولى ب" ولا تخافي ولا تحزني" , فهو لا يخاف احدا و لا بأسا, ويسلطه الله على دول و ملوك وممالك, و تخر له راكعة ما جاء في الاثر عن بلاد في جوفها بلاد, كلها و ما يلحق بها ابناء البحرين العظيمين, يبتليهم الله بلاء من السماء و بلاء من البحرين, وبلاء من باطن الارض, ولا يجدون فرجا الا بالدينونة لملك المسلمين, القوي المفزع, صاحب بأس لا يلين, يعلي به الله راية الدين ويعز به المستضعفين ويمكن للعدل كل التمكين, فلا ظلم ولا ظلمات, و من اراد غير الاسلام دينا تركه ليكون من الخاسرين, بعد وضوح الحجة باسرار يبديها القرآن من جوفه الممدود من سبعة ابحر علوم لا يعرفها احد من العالمين الا من ارسله الله رحمة للعالمين,

سيكون احد وجوه تأويل القاء الله المحبة لموسى في القلوب," والقيت عليك محبة مني", محبة تلقى في قلوب كل اهل الارض للمهدي الا من كان في قلبه مرض او اتخذ نفسه عدوا لله, والمهدي سيكون وجها من وجوه اهل القبلة لكنه فيه جمال الروم وحسن وجههم وردنهم, ومن المرفوعات انه يؤثر لباس الروم, كما يلبس لكل مقام ملبسه, حسن بزة وجمال هيئة يحبه الله, لان الله جميل يحب الجمال, ويقيم ميزان العدل ويتفضل بالفضل وحثو المال, و يحبه الشباب من الروم الذين يكونون اكثر اهل الارض كما اخبر صلى الله عليه وسلم, و لكن يضرب فيهم بالحب وشعاع من المهدي يصل البقاع والقيعان, و ينطق بالف لسان ان من اصطفاه الله نبيا و رسولا وختم به الدين صلى الله عليه وسلم هو سيد ولد آدم و لا فخر, ولا سيادة و سؤدد الا لمن تبعه صلى الله عليه وسلم و تبع ولاية واليه المهدي الذي تاتي دورة فلكه بخراب كبير على اعداء الله, وعظيم ترقي لمن دخل في حزب الله" الا ان حزب الله هم الغالبون", ويحرق المهدي اعداء الله بنارهم ويرهبهم بشمسهم في ايام طامات كبرى تغلب فيها عوالم الغيب عوالم الشهادة, و يحلم الروم بعدل المهدي و طعامه في ايام بلاء عظيم..
وفي الخبر مرويات ثوابت ترفع للمقام السني المصطفوي ان رجل آل البيت يوضع له عرش عظيم في بلد العراج و منتهى الاسراء, له انوار تصل السحاب والسماء, ومنه يخرج نداء كل زمن من وجه واحد له الف لسان, يسمعه حتى ساكن الجبال و صاحب الوحش في كثيف الشجر, ويراه كل آدمي امامه, بلونه وصوته وهيئته وقت كلامه, كانه ظل و لا ظل, وكانه ينظر من مرآة الى مرآة, ولا يبقى في الارض المقدسة اعداء الله, لان المهدي يضع السيف في اعناقهم, فلا يبقى عدو لله الا في خفاء او طالب امن بعهد, ولا يكون عدو لله الا وينقض عهده ولو بعد زمان.
ومن بلد المعراج يكون للمهدي معراج ولاية, لا يرتفع فيه بالجسد والروح للسماء و لا يكشف له ما رآه سيد الانبياء, ولكن يناله من النور حظ كبير, ومن كفي الرحمن عطاء جزيل ينير له الظلماء, ويكشف عنه كل بلاء, ولا يتوجه في حرب الا ايدته الاملاك وخالق الارض والسماء.
ويقعد المهدي في شرف القدس, يأسو جراح غدر من تشبهوا بالرجال في زمن المسيخ
الدجال الذي يختبيء ولا يبين الا حين يعلو نجم المهدي الى خطاب السماء وكشف البلاء, وظهور توراة موسى في تابوت القرآن واندحار اليهود بعد استعلاء ثم انحسار ليس بعده علاء لهم الى يوم الدين.
و يقضي المهدي في دماء زاكية, اسالها الظلم الاسود واراقها الشيطان الرجيم, وهو وحده بامر السماء عليم بكيف يكون مثل هذا القضاء, لانه امر عجب, وفيه غضب من احلاف بني يهود, يغدرون بعد امان بينه وبينهم ليكون ما اخبر به نبي الانبياء محمد صلى الله عليه وسلم,( معركة لم ير الراؤون مثلها, ولا كان في زمان الدنيا شبهها, لأن الدماء تملأ الشعاب كأنها مياه سيل, و لكن الله امر كل شيء ان يتحول جنودا تنصر عبد الله الذي نصر الله...!!).

إن صحت هذه المخطوطه فسيخرج المهدي في زمن التطور والتكنلوجيا التي نشهدها.

*مخطوطه أخرى لأهل الكتاب:في رسالة بالسريانية منسوبة الى " مليطون السرديسي" الذي كان يلقب بالفيلسوف وهو من ابرع الكتاب القدماء الذين كانوا ينتمون الى كنيسة اسيا الصغرى وله رسالة في الدفاع عن الدين الصحيح ضد تعدد الآلهة و عبادة الاصنام والآراء غير الصحيحة المنسوبة الى المجوس.. وله رسالة اخرى مفقودة وجدت بالمكتبة القومية باسطنبول .. شديدة التهالك الا ان فيها حديثا واضحا عن نبوءات نهاية الزمان جاء فيها ( يوم معصرة الدماء بين الذين يعبدون الأله الواحد و يرفضون الاوثان, والرب لا يحب عابد الوثن ان كان صنما او ملكا.. والمسيح انذر ان الرب يغضب على الذين جمعوا الجيوش والجند واشعلوا النار العظيمة لتأكل رجلا اسمه الصادق العابد لله, وله اسم كاسم نبي الحمد المشهور في كل السماوات, وهو امبن ولو على حبة رمل, و شرح لنا المسيح العزيز بالله ان مراكب كثيرة تأتي كطيور السماء من بعيد و قريب, تغلظ قلوبهم بدعوة الكذاب الذي يملك المدينةالصغيرة التي تحكم المدن الكبيرة وهو يقول ان المسيح ابن الله, والمسيح حقا ابن الله كما انتم ابناء الله, بالحب والسجود لله بقلوب لا تأثم, والمسيح قال الله يرسل ريحا تكسر السفن, ويمنح العابد لله الصادق الانجيل المكتوم, ويفتح له ختمه لكن لا يشرق نور في ظلمة قلوب لا تعرف مجد الله, تتزعزع الجبال فوق الوف الوف ملأوا كل سهول ومرتفعات مجدو يريدون مدينة مقدس الله, فتعج السماء عجيجا و تكسر اقواس الظالمين, والمركبات يحرقها الله بالنار و ينادي ملائكة الله," لتعلموا انها قوة الله المتعالي بين الامم المتعالي في الارض والسماء, الذي لا يهزم جنوده".

ويساق الجنود مثل الغنم الى المذبح و الهاوية, ويهبط عليهم رعب وزلزال, و تنسحق الارض انسحاقا, وتشقق شقا, وتترنح الارض كالسكران و يخجل القمر و تخزى الشموع, ويصبح النهار كالليل ظلاما من دخان و غبار و موت كثيف, وياتي الليل بخوف و بموت يسهر على اعداء الله بالاقتلاع والاهلاك, ويبشر المسيح ان العابد الصالح عند الله سيرى المسيح, و يكونان في جيش و جند معاضد الكذاب الكبير الذي يعلن الكذب , وان المسيح والعابد الصالح يقهرانه ليمضي مجد الله في الشعوب كلها, والمسيح يقول: مبارك مجد الرب, وان كل ما اراده الله سيحدث, وانه سيهديه العابد الصالح سيف النصر و رمح قتل الدجال هدية من محمود الله في السماوات والارض كلها, وان الرب لم يحب مثله منذ خلق السماوات والارض, ومن يطيعه يحبه الله ويقدس اسمه, وهو مذخور فيه جميع كنوز الحكمة والعلم ومعه كتاب فيه كل الكتب, ابنه يملك اركان العلم محبوبا لطفا وتواضعا وطول أناة ولا يحابي الظالم, قلت لكم: بامر المسيح لكي تثبت قلوبكم بلا لوم في القداسة امام الله عندما ياتي المسيح مرة احرى في زمن الفجور والشهوة التي تملأ العالم ويأتي قبله العابد الصالح مظهرا مجد الله مطهرا لشعوب من الاثم.

فهذه الالات والمعدات والتطور كانت موجوده ولاكنها اندثرت وسوف تعود في زمن المهدي وهذه مولدات ضوء دندرة هذا ما سميت به هذه النقوش فى معبد دندرة

avatar
تجويف الارض-EarthHollow

عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 06/07/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: أطباق طائرة حول المسيح عيسى

مُساهمة من طرف تجويف الارض-EarthHollow في الجمعة نوفمبر 20, 2015 6:10 pm

الأطباق الطائرة في عهد الرومان
يوليو 3, 2008




سجل الإسكندر الأكبر عام 329ق.م. أنه رأى في السماء شيئين كبيرين من اللون الفضي في السماء يشبهون الدروع. و في جوانبهم نار. و راى ذلك أيضاً جيش الإسكندر و رفضت الأفيال و الأحصنة العبور إلى الجانب الآخر من النهر حتى اليوم التالي.

المؤلف الروماني يوليوس أوبسكونس في القرن الرابع الميلادي سجل في كتابه ما يلي:
216 ق.م. شوهد في السماء أشياء كالسفن في إيطاليا … في إربي (تقع على بعد 180 ميلاً رومانياً إلى الشرق من روما)، في أبوليا. شوهد في السماء درع دائري. في كابويا، كانت كل السماء مشتعلة بالنيران. و شاهدها أحدهم كالسفن.

99 ق.م. عندما كان C. مريوس و ل. فيلاريوس قناصل، في طرقينية، شعروا في أماكن مختلفة… بأشياء كالشعلة، وجد فجأة في السماء. في مواجهة الغروب. و هي وجوه مستديره كالكرة الأرضية، أو دائرة أو مدور الشكل كالدرع أخذت طريقها في السماء من الغرب إلى الشرق.

90 ق.م. في إقليم إسبولوتيم (65 ميلاً رومانياً شمال روما، في أومبرا) كرة نارية، بلون ذهبي، هبطت إلى الأرض. ثم بدأت في زيادة حجمها. ثم أرتفعت عن الأرض، و أتجهت نحو السماء و غطت على قرص الشمس وسارت نحو الربع الدائري الشرقي من السماء.
avatar
تجويف الارض-EarthHollow

عدد المساهمات : 56
تاريخ التسجيل : 06/07/2015

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى